كندا تسهّل إقامة السوريين والأتراك على أراضيها

أطلقت الحكومة الكندية أمس السبت، حزمة إجراءات جديدة بهدف تسهيل إقامة المواطنين السوريين والأتراك الموجودين في كندا، بعد مرور أكثر من شهر على الزلزال المدمّر الذي أودى بحياة أكثر من 55 ألف شخص وخلّف دماراً هائلاً في البلدين.

وقالت وزارة الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية في بيان لها: “سيتمكن المواطنون السوريون والأتراك من مواصلة الدراسة أو العمل أو زيارة الأسرة من خلال التقدم بطلب للحصول على تمديد مجاني لوضعهم”. وصار بإمكانهم، على سبيل المثال، التقدم بطلب للحصول على تصريح عمل يسمح للأجنبي بالعمل لفترة محددة، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

وأضاف البيان: “هذه الإجراءات ستسهل على المواطنين السوريين والأتراك تمديد وضعهم المؤقت في كندا”، حيث ستكون الإجراءات سارية المفعول اعتباراً من الـ29 من آذار الجاري حتى الـ25 من أيلول المقبل.

 بيان الوزارة جاء بعد نحو 10 أيام من دعوة الأمم المتحدة المجتمع الدولي إلى تسريع إعادة توطين اللاجئين السوريين من المناطق المتضررة من الزلزال في تركيا في بلدان مضيفة أخرى.

وتسبب زلزال الـ6 من شباط الماضي والذي بلغت قوته 7.8 درجات على مقياس ريختر، بمقتل قرابة 50 ألف شخص في تركيا وأكثر من 6 آلاف في سوريا وتدمير مئات الآلاف من المباني، وتضرر نحو 9 ملايين شخص على إثره، بينهم أكثر من 1.7 مليون لاجئ في الأصل.

اترك رد