كييف: الجنود الروس أخذوا مضادات للأسلحة الكيماوية

قالت نائبة وزير خارجية أوكرانيا أمينة جباروفا، إن التقارير الاستخباراية لبلادها تكشف تعاطي الجنود الروس لمضادات سميّة من أجل حماية أنفسهم من أسلحة كيماوية.

وأضافت جباروفا لوكالة الأناضول على هامش أعمال النسخة العشرين من “منتدى الدوحة”، أنّ استخدام روسيا للأسحة الكيماوية لن يكون أمرا مستغربا.

وأشارت إلى أن روسيا لم تحقق أهدافها العسكرية حتى الآن في أوكرانيا قائلة: “حسب المعلومات التي وصلتنا يستعدون (الروس) للقيام بعمل ما. رفاقنا في الجبهات يتحدثون عن إمكانية لاستخدام أسلحة كيماوية. نحن نعلم روسيا من أي نوع من الدول ما يهمنا الآن هو الدفاع”.

ودعت جباروفا إلى فرض حظر جوي على الأجواء الأوكرانية وعدم انتظار روسيا حتى تستخدم الأسلحة البيولوجية والكيماوية.

 

وأردفت: “روسيا تجاوزت كل الخطوط الحمراء في أوكرانيا واستخدمت القنابل الفسفورية، لذلك استخدامها للأسلحة الكيماوية لن يكون مفاجئا”.

وشدّدت على أنّ أمن أوكرانيا في غاية الأهمية لدول الخليج، قائلة: “إنّ العديد من الموانئ التي تصدر المواد الغذائية وفي مقدمتها القمح، خاضعة للاحتلال و هي هدف لها. روسيا تريد إغلاق البحر الأسود ومنعنا من تصدير القمح لدول الخليج”.

وحذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في وقت سابق من محاولة روسيا اختلاق ذريعة لاستخدام أسلحة كيماوية في أوكرانيا وذلك عن طريق اتهام الولايات المتحدة وحلفائها بأنهم يستعدون لشن مثل هذا الهجوم.

اترك رد