لشرطة العسكرية في عفرين تعتدي على منشد الثورة “أبو رعد الحمصي” بالضرب المبرح

اعتدت عناصر من الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني في عفرين على منشد الثورة أبو رعد الحمصي بالضرب المبرح، وتم نقل أبو رعد إلى مشفى عفرين لتلقي العلاج.

وظهر المنشد قاسم جاموس في تسجيل مصور يشرح ما حدث مع صديقه أبو رعد فقال: جاء أبو رعد إلى فرع الشرطة العسكرية الموجود في عفرين لكي يسأل عن شابين من الغوطة تم اعتقالهما، والتقى مع أبو رياض القائد في الشرطة العسكرية، وكان الحوار بينهما هادئاً وحاول أبو رعد الاستيضاح لوجود الشبين في المركز، فثار عليه عناصر أبو رياض، وقالوا له: ” احكي منيح مع المعلم” فرد عليهم أبو رعد:” هو معلم عليكن”.

ليأخذ العناصر أبو رعد إلى القسم السفلي من المبنى، وبعد قليل يصل قاسم جاموس إلى الفرع للاستفسار والسؤال، والتقى أبو رياض واعتذر منه وطلب منه إطلاق سراح أبو رعد، لكنه عارض في البداية وطالب بتحويله إلى القضاء، بعد أخذ ورد أخذ قاسم جاموس ورقة الإفراج ونزل إلى مكان تواجد أبو رعد.

ليفاجئ بالشكل الذي بدا عليه، عناصر الفرع اعتدوا عليه بالضرب المبرح، وبدا ذلك واضحاً على جسده ووجهه، ليمزق قاسم ورقة الإفراج ويأخذ أبو رعد إلى مشفى عفرين.

اترك رد