مئات الشاحنات التركية المحملة بالمساعدات تتأهب للتوجه إلى سوريا

تحت عنوان “مسارنا الخير وحمولتنا إنسانية” تستعد هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH) لإرسال مئات الشاحنات المحملة بالمساعدات من 81 ولاية تركية إلى سوريا في الـ 10 من الشهر الجاري والذي يصادف يوم “حقوق الإنسان”.

وأطلقت الهيئة حملتها الإنسانية لإغاثة السوريين المحتاجين الذين يعيشون ظروفاً صعبةً بسبب الشتاء ونقص الإمكانات.

وقال أمين عام الهيئة دورموش أيدن، للأناضول، إن ما يحدث في سوريا منذ عام 2011 يعد من أكبر الأزمات الإنسانية بعد الحرب العالمية الثانية.

وأشار إلى حاجة السوريين للمساعدات وخاصة مستلزمات التنظيف والغذاء والتدفئة والنوم ومتطلبات الأطفال والمعدات الواقية من المطر والبرد.

ودعا أيدن إلى دعم الحملة الإنسانية التي أطلقتها الهيئة في عموم تركيا، مبينًا أن هناك أيضاً متبرعين من بلدان أخرى يقدمون الدعم في هذا الصدد.

وأوضح أن الهيئة تستقبل التبرعات سواء من حيث الأغراض أو النقود، ويمكن للراغبين التواصل معها عبر الهاتف أو المكاتب من أجل التبرع.

وبحسب أيدن، تهدف هيئة الإغاثة الإنسانية التركية إلى جمع مساعدات بأكثر من 400 شاحنة في إطار الحملة التي تدعمها مؤسسات ومنظمات كثيرة.

اترك رد