متظاهرون يحرقون قنصلية إيران بكربلاء في #العراق

أفادت وسائل إعلام عراقية، ليل الأحد – الإثنين، بأنّ متظاهرين أحرقوا قنصلية إيران في محافظة كربلاء جنوبي العراق، احتجاجاً على مقتل الناشط إيهاب الوزني.

وقالت قناة “السومرية” إنّ المتظاهرين أحرقوا جزءاً مِن القنصلية الإيرانية في كربلاء، ما دفع القوات الأمنية العراقية إلى تطويق القنصلية، منعاً لإحراقها بالكامل.

يأتي إحراق القنصلية الإيرانية في مدينة كربلاء، احتجاجاً على اغتيال الناشط العراقي المدني إيهاب الوزني، صباح أمس الأحد، في المدينة، ما أثار غضباً واسعاً في العراق.

وأصدرت خلية الإعلام الأمني العراقية بياناً – نقلته “السومرية” – أعلنت فيه أنّ “شرطة محافظة كربلاء تستنفر جهودها، بحثاً عن العناصر الإرهابية التي أقدمت على اغتيال الناشط إيهاب الوزني”.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن اغتيال “الوزني”، بينما نقلت شبكة BBC البريطانية عن ناشط مقرب مِن “الوزني” أنّ ميليشيات إيران وراء اغتياله، قائلاً “سيقتلوننا جميعاً، يهددوننا و الحكومة صامتة”.

وأحدث مقتل “الوزني” صدمة بين مؤيدي موجة مظاهرات العراق، قبل نحو عام ونصف ، والتي يصفها أنصارها بـ”ثورة تشرين”، طالب خلالها المتظاهرون  السلطات  بوقف سيل الدماء.

وكانت العديد مِن المظاهرات قد خرجت في كربلاء وغيرها مِن المدن العراقية بينها الناصرية والديوانية جنوبي العراق، وذلك احتجاجاً على عملية اغتيال الناشط إيهاب الوزني.

وسبق أن اغتيل العديد مِن الناشطين العراقيين المناهضين لـ إيران، أواخر العام المنصرم، برصاص مجهولين في مدينة البصرة أقصى جنوبي العراق.

اترك رد