“محمود مرعي” يعلن برنامجه الانتخابي ويدعو “الأسد” لمناظرة علنية

أعلن “محمود مرعي” أحد المنافسين المزعومين لرأس النظام “بشار الأسد” في سياق المسرحية الانتخابية في سوريا، عن برنامجه الانتخابي لانتخابات رئاسة الجمهورية المزعومة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، عن “محمود مرعي” أنّ برنامجه الانتخابي لخوض الانتخابات الرئاسية المزعومة التي من المقرر إجراؤها في 26 من شهر أيار/ مايو الحالي، يتضمن العمل على رفع العقوبات الأمريكية عن سوريا، واعتبر “مرعي” إنّ هذا الهدف لديه من الثوابت الوطنية.

كما أكّد “مرعي” حسب المصدر، سعيه الإفراج عن معتقلي الرأي والأسرى والمخطوفين، وسيقوم بتكريم أسر الشهداء، ولم يوضح المقصودين بذلك، وإنّ كان بينهم الشهداء المدنيون الذين قضوا على يد قوات وطيران “نظام الأسد”.

وأضافت “سبوتنيك” أنّ “مرعي” قال: سيعمل على خلق ظروفٍ كريمة تساعد على عودة المهجّرين السوريين إلى بلادهم، وتأمين حياة كريمةٍ لهم، حسب قوله.

وأضاف “مرعي” أنّه سيعمل على فصل السلطات بشكل حقيقي، بحيث تفصل السلطة التنفيذية عن السلطة التشريعية والقضائية.

وأشار إلى أنّ برنامجه الانتخابي، يتضمن تشكيل وحدة وطنية تشاركية، تشارك فيها المعارضة بشكل حقيقي وفعلي وواقعي، لا وهمي.

وأكّد أنّه عازمٌ على عقد مؤتمر وحوار وطني بدمشق، يحضره النظام والمعارضة الداخلية والخارجية، للوصول إلى حل للأزمة وإعادة إعمار البلد.

وقال إنّه سيعمل من أجل تأمين فرص عمل للشباب، وتمكين المرأة ليكون لها دور بالحياة السياسية، وتغيير وتعديل وتطوير قانون الأحزاب والانتخابات والإعلام.

وانتقد “مرعي” حرمان المواطنين السوريين المسيحيين من حق الترشح، ووعد أنْ يعمل على إقرار مبدأ المواطنة بغض النظر عن كل أشكال الانتماء.

ودعا مرشح “الرئاسة” إلى عقد مناظرةٍ علنية بين المرشحين الثلاثة، مشيراً إلى تواصله مع مواطنين سوريين في الخارج، إضافة إلى تواصله مع المعارضة الوطنية الخارجية، حسب وصفه.

واختتم “مرعي” بقوله، إنّه سيتواصل مع عدد كبير من الشخصيات الوطنية المعارضة في الخارج لمحاولة إقناعهم بالعودة إلى وطنهم، وفق تعبيره.

الجدير بالذكر، أنّ برلمان النظام، وافق على ترشح “محمود مرعي” للانتخابات المزعومة، حيث سينافسه، رأس النظام “بشار الأسد” والمرشح “عبد الله سلوم”.

اترك رد