مخابرات النظام تقتل مدني خلال مطاردة مطلوب في ريف #الرقة

قتل مدني برصاص دورية تابعة لمخابرات النظام، مساء أمس السبت، في أثناء مطاردتها لأحد المطلوبين شرقي مدينة الرقة، من دون محاولة الدورية إسعاف القتيل.

وقالت مصادر إن “دورية للمخابرات الجوية أطلقت النار على دراجة نارية خلال مطاردة في بلدة مغلة كبير شرقي الرقة، ما أدى إلى مقتل مدني كان يسير في إحدى شوارع البلدة برصاص الدورية، حيث أسعفه الأهالي إلى مستوصف البوحمد، ليتوفى هناك”.

 

وأضافت المصادر أن “التقرير الطبي الصادر عن مستوصف البوحمد، زعم أن جماعة مجهولة أطلقوا النار باتجاه المدني، وذلك في محاولة لتزييف متعمد للحقائق، حيث أجبروا ذويه على التوقيع لتسلّم الجثة”.

وسبق أن أطلق عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لـ”النظام”، النار عشوائياً في حي الشبيبة بمدينة معدان شرقي الرقة، ما أدى إلى إصابة سيدة بجروحٍ بالغة، حيث أكد أهالي الحي حينئذ، أن العناصر كانوا مخمورين.

وفي حادثة أخرى أطلقت دورية تابعة لميليشيا “الدفاع الوطني” أيضاً، الرصاص على الشاب عبد الرحمن حمود الرشيد، خلال محاولتهِ عبور نهر الفرات قرب قرية “6 تشرين” في ريف بلدة معدان.

 

ويستغل عناصر النظام الانفلات الأمني وعدم المحاسبة على الجرائم المرتكبة في مناطق سيطرته، وذلك بترويع المدنيين عبر إطلاق الرصاص الحي بشكل عشوائي، والذي يؤدي إلى وقوع ضحايا مدنيين.

اترك رد