مسؤول روسي يعتبر مخيمات النازحين داخل سوريا مصدراً للإرهاب ويدعو لتفكيكها

ألقى “ميخائيل ميزينتسيف” قائد المركز الوطني لإدارة الدفاع الوطني بوزارة الدفاع الروسي كلمة بمناسبة افتتاح مؤتمر للاجئين السورين الذي انعقد في دمشق يوم أمس الأربعاء.

وخلال كلمته دعا المسؤول الروسي إلى تفكيك المخيمات الداخلية التي يقيم فيها النازحون السوريون معتبراً إياها بأنها مصدراً رئيسيا لتجنيد مقاتلين جدد.وقال:  “لا بد من ضمان تفكيك جميع المخيمات للنازحين داخلياً، التي تمثّل مصدراً للموارد البشرية بالنسبة للتشكيلات المسلحة غير الشرعية، وإعادة أهاليها إلى المناطق التي اختاروها للسكن، ومساعدتهم على التكيف مع ظروف الحياة الطبيعية”.

كما شدد المسؤول الروسي، الذي يرأس مركز التنسيق الحكومي الروسي السوري لإعادة اللاجئين في سوريا على أهمية “التقيد الصارم بأحكام القانون الدولي، وضمان إعادة الأراضي المحتلة بطريقة غير قانونية تحت سيطرة النظام في أقرب وقت”.

ودعا ميزينتسيف إلى وقف سياسة العقوبات وتجميد الحسابات المصرفية معتبرا من على درجة  “من الأهمية إعادة توجيه جزء من برامج دعم السوريين المقيمين في الخارج لتأمين تحقيق إجراءات في سوريا، لإعادة إعمار البنى التحتية اللازمة لاستقبال اللاجئين العائدين إلى وطنهم”. وادعى المسؤول الروسي أن حكومة الأسد  “تضمن للاجئين عودة كريمة وآمنة إلى أراضيهم”.

اترك رد