مصرع جندي روسي متأثراً بجروح أصيب بها في دير الزور

لقى جندي تابع للجيش الروسي مصرعه اليوم الأحد، متأثرا بجراح كان أصيب بها في شهر آب الماضي، جراء انفجار عبوة ناسفة في دير الزور، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

وقالت الوزارة إن الرقيب “ميخائيل ميلشين” توفي في مستشفى عسكري بالعاصمة الروسية موسكو، متأثراً بإصابته التي تعرض لها غرب دير الزور.

وكانت وزارة دفاع الاحتلال الروسي أعلنت الشهر الماضي، عن مقتل ضابط روسي رفيع  وإصابة عسكريين اثنين آخرين بانفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق في محافظة دير الزور.

ووفقا لموقع “روسيا اليوم” حينها، فإن العسكري القتيل كان مستشارا عسكريا كبيرا برتبة لواء.

اترك رد