مقتل خمسة سوريين من عائلة واحدة بحادث سير في لبنان

قتل خمسة لاجئين سوريين بينهم أطفال من عائلة واحدة وأصيب شخصان آخران، جراء حادث سير في منطقة جنوب لبنان.

وقالت “الوكالة الوطنية اللبنانية”، اليوم السبب، إن الضحايا الخمسة سوريين، وهم سيدتان الأولى في العشرين من العمر، والثانية ثلاثينية، إضافة إلى ثلاثة أطفال بينهم رضيع، وجريحين آخران حالتهم حرجة.

وأوضحت الوكالة أن أسباب الوفاة كانت جراء حادث سير خلال ساعات الليل على الطريق البحرية في منطقة الصرفند بجنوب لبنان، حيث اصطدمت سيارتهم بلوحة إعلانية على الطريق.

وبحسب ناشطين لبنانيين فإن الضحايا من عائلة واحدة، الأم وأطفالها، دون ورود معلومات حول تفاصيل إضافية متعلقة بالحادثة حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وكثرت أسباب موت اللاجئين السوريين في لبنان في الآونة الأخيرة بين حوادث كارثية وأمنية أو جنائية أو حالات غرق خلال محاولات الهجرة غير الشرعية، في ظل الظروف الصعبة التي تواجه اللاجئين في لبنان.

وكان الدفاع المدني اللبناني أعلن في مطلع تموز الماضي، وفاة خمسة لاجئين سوريين غرقا في بئر بمدينة طرابلس اللبنانية أثناء تنظيف بئر عمقها 11 مترًا بمنطقة “أبي سمراء”.

وبحسب الوكالة اللبنانية للإعلام، فإن الأشخاص الأربعة سقطوا في البئر خلال محاولة التنظيف، وعندما حاول شخص خامس مساعدتهم سقط معهم ولقي مصرعه أيضا في ذلك الوقت.

وسبق أن توفي لاجئ سوري وأطفاله الثلاثة ( من محافظة درعا) غرقا على السواحل اللبنانية في تموز 2019، أثناء محاولتهم السباحة بشكل اعتيادي في منطقة السعديات الصخري.

ويعيش نحو مليون ونصف مليون لاجئ سوري على الأراضي اللبنانية، منهم نحو 950 ألف لاجئ وفق إحصائيات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة.

اترك رد