مقتل سائق سوري وجرح آخرين برفقة القوات التركية بإطلاق نار من الميليشيات الروسية شرق إدلب

أطلق عناصر الميليشيات الروسية النار على سائقي شاحنات من المدنيين دخلوا إلى مناطق سيطرتها في ريف إدلب الشرقي برفقة القوات التركية.

وذكر مصدر  أن المليشيات فتحت النار على سائقي “اللودرات” قرب مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي ما أدى لمقتل سائق من مدينة أريحا و جرح عدد آخر من السائقين.

وكانت الشاحنات المعدة لنقل الدبابات والآليات العسكرية “اللودرات” متوجهة إلى نقطة مورك التاسعة حيث تقوم القوات التركية بتفكيكها والتجهيز للانسحاب.

وقد دخل السائقون برفقة الجنود اﻷتراك من بلدة “النيرب” الواقعة تحت سيطرة الفصائل العسكرية شرق إدلب إلى “الترنبة” الواقعة تحت سيطرة الميليشيات قرب سراقب.

يذكر أن القوات التركية تعد لسحب نقاطها العسكرية المحاصرة باتجاه خطوط الاشتباك في ريف إدلب الجنوبي.

اترك رد