مقتل شاب سوري برصاص حرس الحدود العراقية شرقي الحسكة

لقي شاب سوري مصرعه فجر اليوم الأحد برصاص قوات حرس الحدود العراقية، أثناء محاولته دخول الأراضي العراقية مع عدد من الشبان، وذلك في ريف الحسكة الشرقي.

وأفادت مصادر  بأن قوات حرس الحدود العراقية أطلقت النار عمداً على الشبان أثناء اجتيازهم الحدود السورية العراقية بطريق غير شرعية، وذلك بالقرب من قرية خزاعة شمال شرقي الحسكة، ما أدى إلى مقتل الشاب “خالد أحمد الجبر”.

وأضافت المصادر أن الشبان قاموا بنقل جثة القتيل إلى داخل الأراضي السورية، بعد مقتله داخل الأراضي العراقية، قبل أن تقوم دورية من حرس الحدود التابعة لقسد بالعثور على الشبان، وتنقل الجثة إلى أحد مشافي مدينة القامشلي.

بدورها نقلت وكالة الأناضول التركية عن الملازم في شرطة محافظة نينوى العراقية جمال الحمداني قوله إن “مجموعة من المسلحين المجهولين حاولوا التسلل إلى محافظة نينوى من سوريا المجاورة”.

وأضاف أن “قوات الشرطة رصدت المسلحين وحاولت إلقاء القبض عليهم، إلا أنهم رفضوا الانصياع لأمر إلقاء الأسلحة، وأطلقوا النار على القوات العراقية”.

 

وأشار الحمداي إلى أن “قوات الشرطة ردت بإطلاق النار عليهم ما أدى لمقتل أحدهم وفرار الآخرين إلى داخل الحدود السورية”، دون أن يتضح عددهم.

اترك رد