مقتل عنصر من ميليشيا “القاطرجي” برصاص مجهولين شمال الرقة

قتل عنصر وجرح آخر من ميليشيا “القاطرجي” المساندة لقوات النظام، ليل اليوم الأحد، برصاص مجهولين في محافظة الرقة التي تسيطر عليها “الإدارة الذاتية” شمال شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية وناشطون  إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة خدمة تابعة لميليشيا “القاطرجي” في أثناء مرورها على طريق الخالدية – عين عيسى شمال الرقة، ما أدى إلى مقتل عنصر وإصابة السابق بجروح وصفت بالخطرة.

وأضافت المصادر أن القتيل والجريح نقلوا إلى مستشفى عمر علوش في مدينة عين عيسى بعربة عسكرية تابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وسلمت الجثة إلى ميليشيا “القاطرجي” المتمركزة في القاعدة العسكرية بالمدينة.

وأشارت المصادر إلى أن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، أرسلت دورية عسكرية لموقع الاستهداف لمعرفة تفاصيل الهجوم عبر استجواب الأهالي في المنطقة.

ومطلع العام الجاري، تبنى تنظيم “الدولة” تفجير صهريج يحمل النفط الخام في ريف الحسكة، إذ تأتي هذه العملية بعد عدة أيام من تفجير عدد من الصهاريج المماثلة في ريف حماة.

وكانت القوافل النفطية التابعة لـ “القاطرجي” تعرضت خلال الأشهر الأخيرة لعمليات استهداف مكثفة من قبل خلايا تنظيم “الدولة” سواء في ريف الرقة أو في ريف دير الزور وعلى طريق دمشق.

اترك رد