مقتل قياديين في “قسد” باستهداف سيارتهم بطائرة مسيرة تركية

قتل شخص وأصيب اثنان آخران اليوم الجمعة، في استهداف سيارة كانت تقلهم بطائرة مسيرة على الطريق الدولي (M4) بالقرب من ناحية القحطانية شمال شرقي محافظة الحسكة.

ونشرت قوى الأمن الداخلي (الأسايش) التابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية/ قسد” بياناً عبر حسابها على فيس بوك، قالت فيه إن طائرة مسيرة تابعة للجيش التركي استهدفت فجر اليوم الجمعة سيارة كان بداخلها 3 أشخاص، ما أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة الاثنين الآخرين.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، بث موقع “وكالة أنباء هاوار” المقرّبة من “الإدارة الذاتية” تسجيلاً مصوراً يُظهر السيارة المستهدفة، ونقلت عن مراسلها أن سيارة من نوع هونداي H1 انفجرت في أثناء مرورها على الطريق الدوليM4 مقابل قرية “تل برهم” جنوب ناحية القحطانية (تربه سبيه).

مواقع وصفحات تواصل إخبارية محلية تحدثت بدورها عن أن الاستهداف أسفر عن مقتل قياديين في “قسد”. وقال موقع “نهر ميديا” المحلي عبر حسابه على فيس بوك إن قياديَّين من “قسد” قُتلا باستهداف سيارتهما على الطريق الدولي بوساطة الطائرة المسيّرة.

ومنذ شهر آب 2021، أضحت قيادة الجيش التركي تعتمد الطائرات المسيرة في حربها ضد قيادات “قسد” و”حزب العمال الكردستاني PKK” في مناطق شمال شرقي سوريا.

وكثّف الجيش التركي من عمليات القصف بوساطة الطائرات المسيرة ضد “قسد” و”الكردستاني”، في حين لم يتمكن الأخيرون من مجابهة هذه العمليات، ما دفعهم إلى اللجوء إلى خيارات بدائية لحماية كوادرها، مثل تغيير أماكن سكنهم وسياراتهم، وزيادة وتيرة حفر الخنادق والأنفاق.

اترك رد