مقتل 11 عنصراً من الحشد الشعبي بهجوم لداعش في العراق

قتل 11 عنصراً على الأقلّ من الحشد الشعبي العراقي في كمين في شمال العاصمة العراقية بغداد يوم أمس السبت نسب إلى تنظيم “الدولة” وفق ما أفاد مصدر أمني في الحشد لوكالة فرانس برس.

وقالت الوكالة إن الهجوم نفذ ليلا بواسطة أسلحة خفيفة شرق مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، ويأتي بعد يومين من تفجيرين انتحاريّين في بغداد أسفرا عن مقتل 32 مدنياً وتبناهما “التنظيم”.

ونقلت الوكالة عن أحد الضباط في الحشد قوله إنّ “تنظيم الدولة شنّ هجوماً على اللواء 22 شرق تكريت”، مركز محافظة صلاح الدين التي تبعد نحو 150 كلم شمال بغداد، وقالت مصادر أخرى في الحشد إنّ 11 عنصراً قتلوا وأصيب عشرة آخرون.

وسبق أن كثّفت القوات العراقية والتحالف الدولي، يوم أمس السبت، الهجمات ضد تنظيم “الدولة” في مختلف نواحي البلاد، وذلك بعد يومين على تنفيذ التنظيم تفجيراً “انتحارياً مزدوجاً” بالعاصمة بغداد، خلف عشرات القتلى والجرحى من المدنيين.

وضرب هجوم “انتحاري مزدوج”، الخميس الفائت، عشرات المتبضعين في سوق شعبية مكتظة بـ “ساحة الطيران” وسط بغداد، ما أسفر عن مقتل 32 مدنياً وإصابة نحو 110 آخرين، وفق أرقام وزارة الصحة، وبعد ساعات من الهجوم، أعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن تنفيذ الهجوم عبر انتحاريين اثنين.

اترك رد