مقتل 4 مدنيين تحت التعذيب في سجون النظام بدير الزور

وثقت شبكات محلية مقتل 4 شبان مدنيين تحت التعذيب داخل أحد سجون أسد في منطقة تخضع لسيطرة ميليشيات أسد الطائفية والميليشيات الإيرانية غرب دير الزور.

وذكرت مصادر أن 4 شبان مدنيين قتلوا تحت التعذيب في سجن السياسية التابع لميليشيا أسد في بلدة التبني غرب دير الزور خلال الشهر الحالي.

وأشار المصدر إلى أن الشبان المقتولين هم، خليل القطم (31عاما) من بلدة التبني وفارق الحياة في السادس من الشهر الجاري، في حين قتل الشاب الثاني ويدعى عبد الرزاق اللافي من بلدة معدان عتيق في الحادي عشر من الشهر الجاري.

وأما الشابان الآخران فقتلا قبل 3 أيام فقط ولم يتم الحصول على أسمائهما حتى الآن.

وفيما يتعلق بالتهم التي اعتقلوا على إثرها، فهي الانتماء لتنظيم داعش أو التجسس لمصلحة التحالف الدولي، وفقا لما أورده الموقع المذكور.

بدورها أوضحت مصادر محلية أن ميليشيا أسد نقلت جثث الضحايا إلى مشفى ديرالزور، لاستصدار وثائق و تقارير طبية مزيفة عن سبب وفاتهم، من أجل تسليمها لذويهم.

ويعتبر سجن “السياسية” في التبني من أبرز معتقلات ميليشيا أسد في المناطق التي يسيطر عليها شرق سوريا، ويوجد فيه عشرات المعتقلين الذين يتعرضون لأقسى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي.

وفي آخر إحصائية لها قبل يومين، أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسانأن قرابة 14 ألفا و269 سوريا قضوا تحت التعذيب في سجون وأقبية ميليشيا أسد الطائفية منذ اندلاع الثورة 2011.

اترك رد