مناورات عسكرية للتحالف الدولي في قاعدة التنف بالبادية السورية

أجرى سلاح الجو الأميركي مناورات عسكرية في منطقة الـ 55 كم في التنف جنوبي سوريا، “لحماية المنطقة من أي تهديد”، بحسب ما أعلنه فصيل مغاوير الثورة.

وقال الفصيل في تغريدة على حسابه في تويتر “قامت القوات الأميركية بتنفيذ ضربات جوية تدريبية ناجحة بالقرب من حامية التنف، ومثل هذه التدريبات إلى جانب شركائهم، تثبّت قدرتهم على حماية المنطقة من أي تهديد”.

وأعاد العقيد “واين ماروتو”، المتحدث باسم عملية العزم الصلب، تغريدة “المغاوير”، وكتب “سنواصل العمل مع شركائنا لحماية مكاسبنا من داعش وردع أي عدوان في المستقبل. ما زلنا ملتزمين بالسعي الدائم لهزيمة داعش في مناطق محددة في العراق وسوريا”.

وشاركت في المناورات الطائرات الأميركية من طراز F-15، وسبق أن أجرت مقاتلات تابعة للقوات الجوية الأميركية مناورات مماثلة في منتصف حزيران الماضي.

وزادت القوات الأميركية وشركاؤها من قوات مغاوير الثورة، مناوراتهم التدريبية خلال العامين الماضيين، وتلقى “المغاوير” في آب من عام 2018 تدريبات على منظومة هيمارس (HIMARS) الأميركية المتطورة وهي عبارة عن راجمة صواريخ أرض – أرض.

وفي العاشر من أيلول الماضي، أعلنت القيادة المركزية الأميركية عن مناورات عسكرية في منطقة التنف. وقال المتحدث باسم القيادة المركزية إن أكثر من مئة جندي من مشاة البحرية أجروا تدريبات على هجوم محتملٍ جنوبي سوريا.

اترك رد