من بينهم “الخوذ البيضاء”.. الرئيس التركي يشكر من دعم وساهم في إطفاء الحرائق

وجّه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، رسائل شكر لدول ومنظمات ساهمت في إخماد الحرائق المشتعلة في الغابات منذ نحو أسبوع في عدة مناطق جنوب وجنوب غربي البلاد، من ضمنهم منظمة الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء).

وقال الرئيس التركي في بيان نشره عبر صفحته الرسمية في تويتر: “بالنيابة عن بلدي، أود أن أشكر جميع الدول والمنظمات الصديقة التي أرسلت دعمها وتمنياتها وتعازيها في حربنا ضد حرائق الغابات، معربة عن استعدادها للمساعدة وإرسال المساعدات”.

وأضاف البيان: “نأمل أن نجتاز هذه العملية الصعبة في أقرب وقت ممكن”.

“الخوذ البيضاء” تساهم في إخلاء المدنيين بتركيا

من جانبه قال مدير الدفاع المدني السوري، رائد الصالح، إن فرقاً تطوعية من “الخوذ البيضاء” جرى إرسالها إلى ولاية أنطاليا جنوب غربي تركيا، لمساندة رجال الإطفاء في السيطرة على حرائق الغابات.

وذكر “الصالح” في تصريح لموقع تلفزيون سوريا أن المتطوعين ساعدوا بشكل مباشر في إخلاء المدنيين من المناطق التي اقتربت منها الحرائق، وقدّموا الدعم والمساندة، مشيراً إلى أنهم لم يشاركوا في إطفاء الحرائق بسبب عدم إدخال معدات الإطفاء إلى تركيا.

وتواصل طواقم الإطفاء جهودها لإطفاء الحرائق في الغابات المحيطة في منطقة بودروم السياحية بولاية موغلا غربي تركيا، إذ تعمل طواقم الإطفاء التركية القادمة من عدة ولايات على محاصرة الحرائق ومنعها من الوصول إلى منازل السكان.

400 جندي تركي يساعدون في إطفاء الحرائق

من جانبه أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خلال اجتماع عبر اتصال مرئي مع القادة العسكريين، أن وزارته تحشد جميع قدراتها وإمكاناتها بما يتماشى مع الاحتياجات اللازمة لإخماد حرائق الغابات.

وأضاف أن الوزارة تساهم في إطفاء الحرائق عبر الطائرات المسيرة والمروحيات وسفن الإنزال وسيارات الإطفاء والأفراد، لافتاً إلى أن القوات المسلحة مستعدة لأداء أي مهمة إضافية تُكلف بها.

وبحسب وكالة “الأناضول” فإن وزارة الدفاع التركية تشارك في إخماد الحرائق عبر 400 جندي و3 طائرات مسيرة و4 مروحيات وسفينتي إنزال وأكثر من 50 سيارة إطفاء وآليات مختلفة.

اترك رد