نحو أربعة آلاف إصابة شمالي سوريا.. إغلاق مؤقت لمعبر “جرابلس”

علقت تركيا عودة الزوار السوريين إلى أراضيها، من معبر جرابلس الحدودي مع تركيا شمال شرقي حلب “بشكل مؤقت”، وذلك بعد قضائهم إجازة عيد الفطر في سوريا، في حين ارتفعت إصابات “كورونا المستجد” (كوفيد-19) في الشمال السوري، إلى نحو أربعة آلاف إصابة.

وقالت إدارة معبر جرابلس في بيان نشرته اليوم، الجمعة 23 من تشرين الأول، إنه “سيتم إغلاق معبر جرابلس الحدودي بشكل مؤقت أمام عودة السوريين إلى الأراضي التركية اعتبارًا من صباح يوم غد (السبت) 23 من تشرين الأول”.

وأوضح المعبر أن الإغلاق يأتي ضمن إجراءات الوقاية التي تتبعها الحكومة التركية للحد من انتشار فيروس “كورونا”، مشيرةً إلى أن الزوار الذين كانت إجازاتهم من تاريخ 23 تشرين الأول 2020 وما بعد لن يفقدوا حق العودة إلى الأراضي التركية بعد صدور القرار.

ولم يذكر في البيان تاريخ استئناف معبر جرابلس استقبال العائدين.

الإصابات في ارتفاع

وسجل الشمال السوري، حتى ساعة إعداد التقرير، 3761 إصابة بفيروس “كورونا”، أعلاها في محافظة إدلب (170 إصابة)، فيما وصل عدد الوفيات 21 حالة، وعدد حالات الشفاء 1488 حالة، بحسب تقرير نشرته “وحدة تنسيق الدعم“، نشرته مساء أمس الخميس.

 

وكانت تركيا أغلقت معبري جرابلس وباب الهوى في عيد الفطر الماضي، بهدف التصدي لفيروس “كورونا”، ما أدى إلى توقف دخول السوريين من تركيا إلى داخل سوريا.

وجاء فتح تركيا لحدودها على سوريا في ظل تخفيفها إجراءات الحظر الصحي الذي فرضته بسبب تفشي الفيروس، وفتحها حدودها البرية والجوية مع عدد من البلدان.

ويقيم في تركيا نحو 3.2 مليون سوري، وفق إحصائيات إدارة الهجرة التركية، معظمهم ينتشرون في المدن الرئيسية، ولا سيما في المناطق الجنوبية القريبة من الحدود مع سوريا.

وكان الجانب التركي يفتح مواعيد الزيارة لعيد الفطر والأضحى خلال السنوات الماضية من جميع المعابر (باب السلامة ومعبر جرابلس ومعبر باب الهوى) إلى الداخل السوري.

 

اترك رد