نزوح للمدنيين من محيط مقار الميليشيات الإيرانية بدير الزور

نزحت خلال 48 ساعة الماضية مايقارب 20 عائلة من ريف دير الزور الغربي إلى ريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة قوات النظام، خوفا من استهداف مقرات الميليشيات الإيرانية التي تقع قرب منازلهم.

وذكرت مصادر محلية  إن “العائلات وصلت إلى مدينة معدان وبلدة معدان عتيق وبعضهم إلى قرية البوحمد وظور شمر في ريف الرقة الشرقي وهم يقطنون لدى أقارب لهم في المنطقة”.

وتأتي عملية النزوح للمدنيين التي تقع أعمالها ومنازلهم قرب مقار ميليشيا “حزب الله العراقي” و”فاطميون وزينبيون” و”لواء القدس” والتي تعتبر أهدافا للطائرات الإسرائيلية.

photo_2021-01-14_22-42-20 (2).jpg

وقال أحد النازحين  إنهم نزحوا إلى قرية “زور شمر “شرقي الرقة، بسبب وقوع منزلهم قرب مقر “لميليشيا فاطميون” في بلدة التبني في ريف دير الزور الغربي.

وأشار إلى أن الميليشيات لم تقم بإخلاء نقاطها ومقراتها الواقعة بين الأحياء السكنية مما يشكل خطرا على الأهالي في حال تم قصفها.

نقلاً عن تلفزيون سوريا

اترك رد