نظام الأسد يصدم القاطنين في مناطق سيطرته ويرفع سعر الخبز إلى الضعف

أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في نظام الأسد عن رفع أسعار مادتي الخبز والطحين في مناطق سيطرة النظام.

وذكرت الوزارة في بيان لها أن سعر الكيلو غرام الواحد من مادة الخبز المدعوم ارتفع إلى 75 ليرة بدون تعبئة عند بيعه للمستهلك، وأشارت إلى تحديد سعر الربطة المعبأة بكيس نايلون بـ 100 ليرة سورية.

وقررت الوزارة رفع سعر طن الطحين المدعوم إلى 40 ألف ليرة سورية، مدعية أن القرارات جاءت بناء على توصية من اللجنة الاقتصادية ونظراً للظروف الصعبة و”الحصار” المفروض على “سوريا”.

وكانت صحيفة “المدن” اللبنانية قد نقلت عن مصادر وصفتها بـ”المطلعة” أن النظام يعتزم رفع أسعار الخبز والغاز وأجور نقل الركاب في مناطق سيطرته؛ الأمر الذي سيضاعف من معاناة ملايين المدنيين المقيمين في تلك المناطق.

وأضافت المصادر: أن الزيادة في سعر ربطة الخبز قد تتجاوز الضعف، وأن سعر الربطة “المدعومة” سيرتفع من 50 ليرة إلى 100، كما سيطال الارتفاع الخبز “غير المدعوم”، حيث سيتم تحديد سعر الربطة بـ400 ليرة.

يُذكر أن مناطق سيطرة النظام تشهد منذ أشهر أزمة خبز كبيرة ومتفاقمة، بسبب عجز نظام الأسد عن تأمين مادة الطحين، إضافةً إلى قيام مسؤوليه بالتحكم في هذه المادة لبيعها للمواطنين بأسعار مرتفعة.

اترك رد