نظام الأسد يهاجم تركيا وألمانيا بعد منع سفاراته من إجراء “التصويت”

أعلنت “وزارة الخارجية” في حكومة النظام أن تركيا وألمانيا رفضتا السماح بإجراء التصويت في انتخابات نظام الأسد على أراضيهما.

وقال معاون وزير خارجية النظام “أيمن سوسان” إن الدولتين أبلغتا نظام الأسد بذلك.

وصرح “سوسان” لوسائل إعلامية موالية للنظام، بأن “الانتخابات ستجري في القسم الأعظم من السفارات السورية في الخارج، باستثناء تركيا وألمانيا، إضافة إلى الدول التي سبق أن أغلقت البعثات الدبلوماسية السورية فيها”.

وحول رفض الدول السماح بالتصويت على أراضيها قال “سوسان” إن “ذلك له خلفية سياسية وينطلق من موقفها تجاه سوريا”، حسب تعبيره.

وقال إن هذه المواقف “تعبر عن حالة اليأس والشعور بالهزيمة نتيجة ترنح مشروعها، إن لم نقل إنه هزم.. من تحالف مع الإرهاب وشارك في سفك دماء السوريين ويحرم السوريين من الغذاء والدواء ليس غريبا عليه أن يتخذ هذا القرار”، حسب قوله.

وحمّل معاون وزير خارجية النظام تلك الدول “المسؤولية السياسية والقانونية عن ذلك القرار، فهي تنتهك القانون الدولي واتفاقية فيينا للعلاقات الدولية” وقال إن “الانتخابات شأن سيادي، والسفارة هي جزء من التراب الوطني”، حسب رأيه.

يُشار إلى ان التصويت في “انتخابات” نظام الأسد، بدأ اليوم الخميس.

اترك رد