هجمات إسرائيل على السفن الإيرانية تسبب خسائر ضخمة لحزب الله

كشف تقرير لصحيفة معاريف الإسرائيلية، أن الهجمات الإسرائيلية على السفن الإيرانية في البحر الأبيض المتوسط، تسببت بخسارة ميليشيا حزب الله اللبناني ما يقرب من مليار دولار على مدى السنوات الثلاث الماضية.

وأوضحت الصحيفة أن الهجمات الإسرائيلية ضد السفن الإيرانية خلال الفترة الماضية كانت “أعمق وأكثر شمولا”مما تم الكشف عنه.

وأشار التقرير إلى أن الهجمات كانت تهدف لمنع نقل الأسلحة المتطورة من إيران إلى نظام الأسد ولبنان، وخاصة لميليشيا حزب الله، ولاسيما الصواريخ الموجهة بدقة.

كما تهدف الهجمات أيضا إلى ضرب الاقتصاد الإيراني، ووقف نقل النفط إلى سوريا الذي يتم مقايضته بعد ذلك بأموال تستخدم في تمويل أنشطة حزب الله العدائية، بحسب “معاريف“.

وفي تقرير لها، قالت صحيفة “وول ستريت جورنال“، نقلاً عن مسؤولين أميركيين، إن إسرائيل استهدفت مالا يقل عن 12 سفينة تنقل نفطاً إيرانياً، متجهة إلى سوريا، خشية استخدام أرباح النفط لتمويل التطرف في الشرق الأوسط.

وفي 12 من الشهر الجاري، قالت وسائل إعلام إيرانية، تعرض سفينة الشحن الإيرانية “شهركرد” لهجوم بمواد متفجرة نفذه مجهولون في البحر المتوسط، وأسفر عن أضرار لحقت بهيكلها، قبل أن يعلن وصول السفينة لاحقا إلى سوريا.

و”شهركرد” من بين السفن الإيرانية التي تخضع لعقوبات أميركية صارمة وقد تم احتجازها في ليبيا عام 2019 ورغم ذلك تم الإفراج عنها لاحقا، بحسب وكالة رويترز.

 

اترك رد