هجمات مفاجئة تتعرض لها مواقع قوات النظام في درعا

أفادت مصادر إعلامية محلية في الجنوب السوري، أن مواقع عسكرية تابعة لقوات الأسد تعرضت يوم أمس السبت لعدة هجمات مفاجئة نفذها مسلحون مجهولون ، وأدت إلى مقتل وإصابة عدد من عناصر قوات الأسد.

وفي ذات السياق شهدت بلدة المزيريب وبلدة تل شهاب في ريف درعا الغربي، عمليتي اغتيال نتج عنهما  مقتل عدد من العناصر التابعة لقوات الأسد، وأفادت مصادر محلية أن مسلحين مجهولين قتلوا عنصرين من عناصر الفرقة الرابعة في بلدة تل شهاب في ريف درعا الغربي هما، “يامن جمعة الخياط”  و ” حسن حاكد الخياط”، إضافة إلى عملية اغتيال أخرى وقعت في بلدة مزيريب حيث قتل كل من “إبراهيم أحمد تتلو” و ” محمد إبراهيم عنيزان” على يد مسلحين مجهولين، وينتمي القتيلين لقوات نظام الأسد.

من جانبها أشارت شبكة “أخبار درعا وريفها” إلى أن قوات تابعة للفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد، نفذت حملة دهم وتفتيش في محيط بلدة المسيفرة، حيث يقيم في هذه المنطقة نازحون من مهجري منطقة اللجاة، وأقدمت تلك القوات على تعفيش خيام النازحين ونهب ما يملكونه أثناء حملة التفتيش.

اترك رد