وفد روسي في عين العرب يناقش التصعيد العسكري بين “قسد” والجيش الوطني

وصل وفد روسي إلى قاعدة عسكرية له، بريف مدينة عين العرب (كوباني) قرب الحدود السورية التركية لمناقشة التصعيد العسكري الأخير بين “قوات سوريا الديمقراطية” وفصائل الجيش الوطني المدعوم من تركيا.

وقالت مصادر إن وفدا روسيا وصل إلى القاعدة العسكرية بريف عين العرب عبر مروحيتين قادمتين من مطار القامشلي بهدف عقد جولة جديدة من الاجتماعات لمناقشة التصعيد العسكري في المنطقة والموقف الروسي تجاهه.

وأفاد مصدر  بأن “مروحيتبن روسيتين هبطتا على تلة الإذاعة غربي عين العرب 5 كم وعلى متنها وفد روسي يضم 6 شخصيات عسكرية واستشارية روسية، مع مرافقتهم، وذلك استعدادا لعقد اجتماع مع مسؤولين في “قسد”.

وأوضح المصدر أن الوفد الروسي سيتوجه اليوم الأحد إلى مدينة عين عيسى لعقد اجتماع مع مسؤولين في وحدات حماية الشعب العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية ومجلس تل تمر العسكري إضافة إلى مجلس الرقة العسكري”.

وسبق أن التقى وفد عسكري روسي بممثلين عن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في مقر العمليات العسكرية بمدينة عين عيسى، وناقشوا التصعيد العسكري الأخير الذي تشهده مناطق “نبع السلام” وموقف “قسد” منه .

ولم يتمخض عن الاجتماع أي قرارات واضحة بشأن التصعيد العسكري في المنطقة، وفق المصدر الذي أشار إلى وجود “جولة ثانية من الاجتماعات ستعقد خلال أيام”، مضيفاً أن الروس أكّدوا في اجتماعهم عدم وجود نية للانسحاب من نقاطهم في “كوباني” و “تل تمر” و”عين عيسى”.

اترك رد