17 قتيلا على الأقل من الميليشيات الإيرانية بالغارات على ديرالزور

أكدت مصادر ميدانية أمنية وعسكرية مقتل ما لا يقل عن 17 عنصراً من الميليشيات الإيرانية في الهجوم الجوي الذي استهدف منتصف الليلة الماضية معظم مقارها في محافظة دير الزور.

وقال مصدر خاص من مستشفى الفرات بمدينة دير الزور لموقع تلفزيون سوريا إن 13 قتيلاً من الميليشيات الايرانية وقوات النظام وصلوا إلى المستشفى، إضافة لأكثر من 18 جريحاً بعضهم بحالة حرجة.

ونقل الحرس الثوري الإيراني 7 جرحى من الميليشيات الإيرانية والعراقية والباكستانية صباح اليوم إلى داخل الأراضي العراقية لتلقي العلاج.

وأفاد مصدر آخر مطلع بسقوط 4 قتلى وجرحى آخرين من ميليشيا فاطميون بالقصف الذي استهدف أطراف مدينة البوكمال وريفها شرقي دير الزور.

وأشارت المصادر إلى أن جثث القتلى من الميليشيات الإيرانية وقوات النظام لم تدفن بعد وما زالت حتى عصر اليوم في براد الموتى بمدينة دير الزور بانتظار تسليمها لقيادة الميليشيات.

 

وأوضح المصدر أن “حج عسكر” وهو مسؤول الحرس الثوري الإيراني في محافظة دير الزور، دخل الأراضي العراقية فجر اليوم، للقاء ضباط إيرانيين وآخرين من الحشد العراقي لمناقشة الهجوم الجوي الواسع الذي تعرضت له مقار ميليشيات الحرس الثوري الإيراني منتصف الليلة الماضية، من مدينة دير الزور وحتى البوكمال على الحدود السورية العراقية.

واستهدفت طائرات يرجّح أنها إسرائيلية، منتصف ليلة الثلاثاء – الأربعاء (23.30 ليلاً)، عدة مواقع للميليشيات الإيرانية في دير الزور، في أعنف قصف تشهده المنطقة منذ أشهر، في ظل إخلاء الميليشيات الإيرانية لمواقعها ومقارها في المنطقة.

وأفادت مصادر خاصة في المنطقة، لموقع تلفزيون سوريا، بأن القصف استهدف مواقع لميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني في تلة معيزيلة ومنطقة الثلاثات والمصلخة في ريف البوكمال.

كما استهدفت الطائرات موقعين لميليشيا “فاطميون” بالقرب من بلدة صبيخان الواقعة بين مدينة الميادين والبوكمال، بالإضافة إلى استهداف مستودعات عياش العسكرية غربي دير الزور بـ 6 غارات جوية، والتي تضم مواقع لميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني، إضافة إلى استهداف “اللواء 137″، الواقع على خط مستودعات عياش جنوب غربي دير الزور.

وأوضحت المصادر أن الغارات استهدفت أيضاً مبنى كلية التربية وسط مدينة دير الزور، والذي يعدّ مركزاً لميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني، إضافة إلى استهداف مبنى الأمن العسكري ومقر آخر لميليشيا “الحرس الثوري” قرب الفرن الآلي في الأحياء الشرقية للمدينة.

وأكدت المصادر أنه سجّل أكثر من 30 غارة جوية، بدأت في ريف البوكمال مروراً بمستودع عياش غربي دير الزور، وصولاً إلى كلية التربية وسط المدينة، ضد مواقع لميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني، وميليشيا “فاطميون”، و”حزب الله” العراقي.

اترك رد