5 أرقام مميزة في دوري أبطال أوروبا يمكن أن يحققها رونالدو هذا الموسم

يعتبر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أحد أعظم اللاعبين الذين فازوا بلقب دوري أبطال أوروبا على مر التاريخ، لا سيما أنه أول لاعب يسجل 100 هدف في المسابقة مع نادٍ واحد وهو ريال مدريد.

ويملك رونالدو حالياً 130 هدفاً في دوري الأبطال، وهو يحتل صدارة الهدافين التاريخيين للمسابقة، وبات بإمكانه أن يحقق المزيد من الأرقام القياسية هذا الموسم.

رونالدو منذ انضمامه إلى يوفنتوس عام 2018، كان اللاعبَ الوحيد الذي سجل جميع أهداف الفريق السبعة في الأدوار الإقصائية، لكن ذلك لم يكن كافياً لحصول النادي الإيطالي على اللقب، وسط مطالبات جماهيرية بأن يكون هذا الموسم مختلفاً بالنسبة للاعب وناديه.

وفي التقرير التالي نستعرض أبرز خمسة أرقام قياسية في دوري أبطال أوروبا يمكن أن يحطمها “صاروخ ماديرا” هذا الموسم.

التسجيل في الموسم الـ15 على التوالي

قد يفاجأ كثيرون بأن رونالدو غاب عن التسجيل في أول 3 مواسم له بدوري الأبطال، والتي امتدت لـ18 مباراة، قبل أن يسجل أول أهدافه في إياب ربع النهائي مع مانشستر يونايتد ضد روما موسم 2006-2007، ليواصل بعد ذلك التسجيل في 14 موسماً على التوالي برفقة 3 أندية مختلفة.

ويطمح رونالدو في هذه النسخة إلى التسجيل للموسم الخامس عشر على التوالي، بهدف التساوي مع كريم بنزيمة وراؤول غونزاليس، بينما يتصدر ميسي هذه القائمة بالتسجيل في 16 موسماً متتالياً.

هز شباك 34 خصماً مختلفاً في المسابقة

خلال موسمه السابع عشر في دوري الأبطال بالنسخة الأخيرة، سجَّل رونالدو هدفاً في فوز يوفنتوس على باير ليفركوزن (3-0)، ليكون هذا الخصم هو الـ33 الذي ينجح النجم البرتغالي في زيارة شباكه.

رونالدو هذا الموسم يطمح إلى التسجيل في الخصم رقم 34 بالمسابقة، وهو برشلونة، إذ من المثير للاستغراب أنه لم ينجح في هز شباكه حتى الآن خلال 5 مباريات واجه فيها النادي “الكتالوني”.

“الدون” لعب بالمجمل ضد 50 خصماً مختلفاً في المسابقة، حيث تمكن 17 فريقاً من منعه من التسجيل، من ضمنهم برشلونة، وستكون المباراة بين الطرفين الأربعاء فرصة كبيرة لـ”صاروخ ماديرا” لهز شباكه، وذلك في حال شفائه التام من فيروس “كورونا”، لا سيما أن فحوصاته الأخيرة أثبتت عدم تعافيه حتى الآن.

وفي حال تمكَّن رونالدو من المشاركة والتسجيل بمرمى برشلونة، سيكون قد تجاوز راؤول (33 خصماً) في هز شباك 34 فريقاً مختلفاً بالمسابقة، علماً أن ميسي يتصدر القائمة بتسجيله أهدافاً في مرمى 36 خصماً مختلفاً.

أكثر اللاعبين ظهوراً في دوري الأبطال

رونالدو لعب بشكل إجمالي في البطولة 170 مباراة حتى الآن، وفي حال وصل يوفنتوس إلى ربع نهائي النسخة الحالية، فإن رونالدو، الذي غاب عن الجولة الأولى، وتحوم الشكوك حول قدرته على الظهور في الجولة الثانية، سيصبح اللاعبَ الأكثر مشاركة في تاريخ المسابقة.

ولا يتفوق على رونالدو حالياً في هذه القائمة سوى إيكر كاسياس الحارس الأسطوري لريال مدريد برصيد 177 مباراة، بينما يحتل تشافي هيرنانديز، أسطورة برشلونة، المركز الثالث برصيد 151 مباراة.

الهاتريك التاسع

لدى رونالدو فرصة ذهبية هذا الموسم لتسجيل “الهاتريك” التاسع له في تاريخ مشاركاته بالمسابقة، بهدف الانفراد بالصدارة، لكونه يتساوى حالياً مع ليونيل ميسي، نجم برشلونة، في هذه القائمة.

رونالدو نجح في الوصول لرقم ميسي، عقب تسجيله “الهاتريك” الثامن له بالمسابقة خلال إياب دور الـ16 من موسم 2018-2019 خلال مباراة فريقه ضد أتلتيكو مدريد، ليكون اللاعبَ الحادي عشر الذي يسجل ثلاثية لفريقين مختلفين بالمسابقة (7 مع ريال مدريد و1 مع يوفنتوس).

اللقب السادس في الأبطال

عقب تحقيقه 4 ألقاب من ضمنها 3 متتالية مع ريال مدريد (2014، و2016، و2017، و2018)، ولقب وحيد مع مانشستر يونايتد (2008)، بات لدى رونالدو 5 ألقاب في المسابقة، إذ يطمح إلى الوصول للرقم القياسي المسجل باسم فرانشيسكو خينتو أسطورة ريال مدريد صاحب 6 ألقاب.

كما أن رونالدو هو اللاعب الوحيد بالمسابقة الذي سجَّل في النهائي لفريقين مختلفين فائزين باللقب، والوحيد الذي سجل في 3 نهائيات مختلفة.

وفي حال تمكَّن رونالدو من قيادة يوفنتوس للقب دوري الأبطال هذا الموسم، فإنه سيكون قد أنهى جفاف “اليوفي” الذي دام عقدين ونصف العقد في هذه المسابقة

اترك رد